منتديات جبال سوفت
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او بالتسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى


منتدى متخصص بالكمبيوتر والتسلية
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اعلان
Google 1+
المواضيع الأخيرة
» وداعا وللابد
الأربعاء مارس 19, 2014 1:12 am من طرف الروحاني

» افضل برنامج تسريع الالعاب على الكمبيوتر
الأحد أكتوبر 20, 2013 12:24 am من طرف bero tito

» الحلول الكاملة لتسريع الرام واداء الجهاز بشكل عام
الأحد أكتوبر 20, 2013 12:23 am من طرف bero tito

» مخاطر الشراء من على الانترنت احذر عند الدفع . هذه البرامج قد تساعدك
الأحد أكتوبر 20, 2013 12:22 am من طرف bero tito

» لم احبك لكني اعشقك
الجمعة أغسطس 09, 2013 6:35 pm من طرف الخال جوون

» الحياة مليئه بالحزن
الأربعاء يوليو 17, 2013 7:39 am من طرف Hoodi

» أحتفل بذكرى غيابك لوحدي
الثلاثاء يوليو 16, 2013 12:22 am من طرف الخال جوون

» لا تخبري احد
الثلاثاء يوليو 16, 2013 12:07 am من طرف الخال جوون

» احـب ولـكـن
الجمعة يوليو 12, 2013 7:34 pm من طرف الخال جوون


شاطر | 
 

 الحياة مليئه بالحزن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Hoodi
مشرف
avatar

على : قسم الادب العربي وغرفة الدردشة

ذكر عدد المساهمات : 432
نقاط سمعة العضو : 546
تم شكر هذا العضو : 5
تاريخ التسجيل : 24/08/2011

البلد/المدينة : البصرة

مُساهمةموضوع: الحياة مليئه بالحزن   الأربعاء يوليو 17, 2013 7:39 am

في كل مواجهة مع الحياة يأتي الحزن أعنف وأقوى ممَّا كان عليه من قبل. يقولون إن العاطفة تنمو وتتغيّر بحسب الحالة التي فيها الإنسان، إنها تصير في برهة شيئاً جديداً. هذا ما قرأته في كتب علم النفس، وظننت أن كل النظريات مادة للكتابة في لحظة يرى المرء الحياة رافلة بالنضارة والشباب، لكأننا نعيش طفولتنا من جديد، ذلك فيما يبدو لنا أننا نخلق أنفسنا باستمرار؛ ربَّما في الكتابة، أو الفن، أو الموسيقا. لكن ما إن تصدمنا فاجعة حتّى يتحوّل كل شيء إلى نقيضه، وتصبح العاطفة غامضة ومبهمة، ويصبح الحزن جامحاً ملتهباً بالألم، يأخذ كل شيء في طريقه كالعاصفة التي تأخذ كل شيء في طريقها: البشر والحجر والرمال والغابات... إننا نتسلّق في الحزن درجات من الحدّة والعذاب، فتتغيّر الصورة، إنها تتحوّل جذرياً حتّى ليتغيّر نوعها، وتبدو الحياة في رمادها الأسود كما لو أنها كيانٌ آخر. وعندما يبلغ الحزن حدّه الأقصى نقترب من الجنون، أو في أبسط الأحوال من الهلوسة وضباب الرؤية. والحزن على عكس الفرح، هو إرغام جميع حواسنا وأحاسيسنا على الانحناء والقبول بما أراده الله لنا، لا نستطيع أن نناقش العدالة السماوية، وعقلنا أعجز من أن يحيط بستر الأقدار ومفارقات الحياة التي رسمها الله للبشر.
ففي كل مواجهة مع الحياة يأتي الحزن أعنف وأقوى ممَّا كان عليه من قبل. يقولون إن العاطفة تنمو وتتغيّر بحسب الحالة التي فيها الإنسان، إنها تصير في برهة شيئاً جديداً. هذا ما قرأته في كتب علم النفس، وظننت أن كل النظريات مادة للكتابة في لحظة يرى المرء الحياة رافلة بالنضارة والشباب، ولكننا نعيش طفولتنا من جديد، ذلك فيما يبدو لنا أننا نخلق أنفسنا باستمرار؛ ربَّما في الكتابة، أو الفن، أو الموسيقا. لكن ما إن تصدمنا فاجعة حتّى يتحوّل كل شيء إلى نقيضه، وتصبح العاطفة غامضة ومبهمة، ويصبح الحزن جامحاً ملتهباً بالألم، يأخذ كل شيء في طريقه كالعاصفة التي تأخذ كل شيء في طريقها: البشر والحجر والرمال والغابات... إننا نتسلّق في الحزن درجات من الحدّة والعذاب، فتتغيّر الصورة، إنها تتحوّل جذرياً حتّى ليتغيّر نوعها، وتبدو الحياة في رمادها الأسود كما لو أنها كيانٌ آخر. وعندما يبلغ الحزن حدّه الأقصى نقترب من الجنون، أو في أبسط الأحوال من الهلوسة وضباب الرؤية. والحزن على عكس الفرح، هو إرغام جميع حواسنا وأحاسيسنا على الانحناء والقبول بما أراده الله لنا، لا نستطيع أن نناقش العدالة السماوية، وعقلنا أعجز من أن يحيط بستر الأقدار ومفارقات الحياة التي رسمها الله للبشر.

عش ماشئت فانت ميت واحبب من شئت فانت مفارقه
                  hoodi
                      

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحياة مليئه بالحزن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جبال سوفت  :: الادب :: قسم الادب العام-
انتقل الى: